# #

المؤتمر الصحفى الذى اقامه النقابه العامه لاتحاد الكتاب دعمًا لحقوق مصر والسودان التاريخية في مياه النيل،


المؤتمر الصحفى الذى اقامه النقابه العامه لاتحاد الكتاب دعمًا لحقوق مصر والسودان التاريخية في مياه النيل،

في ليلة رمضانية مشرقة، في يوم العاشر من رمضان ذكرى معركة التحرير والكرامة، وانتصارات مصر العظيمة، وفي مقر النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر الشامخ، ومقرات سبعة أفرع في المحافظات عقدت سبع ندوات في الوقت نفسه دعمًا لحقوق مصر والسودان التاريخية في مياه النيل، ووحدة موقفهما التاريخي. وفي الوقت نفسه، وبرعاية الأمين العام د. علاء عبد الهادي، عُقِدَ مؤتمر في مقر النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، ومقر الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، تأكيدا لدعم الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب لموقف مصر والسودان في حقوقهما التاريخية في مياه النيل، وفي المحافظة على أمنهما القومي. وقد عًقدت ندوة مهمة قبل المؤتمر تحدث فيها وزير الري الأسبق د. حسين العطفي، والمستشار د. خالد القاضي، رئيس محكمة استئناف القاهرة، وخبير القانون الدولي، ود. عباس شراقي خبير اقتصاديات المياه. وفي الصور تُرى أعلام مصر والسودان على المنصة وفي خلفها. وبعد الندوة تم قراءة بيان الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب باللغتين العربية والإنجليزية في حضور صحفي وإعلامي مميز، وأرسلت برقية إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمضمون البيان من الأمين العام لاتحاد الكتاب العرب. وافر شكري إلى الأصدقاء الأساتذة السيد حسن، وزينهم البدوي، ود. حمدي شتا وإلى الحضور من أعضاء الجمعية العمومية، وإلى كل من كان داعمًا لإنجاح هذه الليلة الجميلة. وأخص بالذكر موظفي النقابة. وفيما يلي صور من المؤتمر، ونص بيان الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الداعم لحقوق مصر والسودان باللغتين العربية والإنجليزية: